مسرحية “طيوشة”.. واقع من الجزائر دون ماكياج

عرض مونودرام “طيوشة”، اليوم السبت 13 مارس 2021، بقاعة الحاج عمر، بالمسرح الوطني الجزائري، للمبدعة المسرحية نسرين بلحاج، وذلك ضمن الطبعة الرابعة عشر للمهرجان الوطني للمسرح المحترف، المستمر إلى غاية الـ21 مارس الجاري.

وجرى عرض “طيوشة” (خارج المنافسة) وسط حضور غفير تفاعل مع العرض الذي صور عديد الجوانب القاتمة من الواقع الجزائري.

 على مدار ساعة من الزمن استعرضت الفنانة بلحاج في قالب ساخر تارة ودرامي تارة أخرى، صورا من الواقع الجزائري دون مساحيق تجميل.

تناولت “طيوشة” قضايا كثيرة سياسية واجتماعية واقتصادية في الجزائر، لا تنفصل عن أحلام الشباب وأحلام الجزائريين الراغبين في حياة أفضل.

بجرأة كبيرة على خشبة عمر، تطرقت بلحاج إلى مواضيع مثيرة في قالب فني هزلي وساخر، منتقدة المنظومة في المجتمع التي تتصل بعدة قطاعات، ولا تقتصر على السياسة فقط، بل تمس ذهنية الفرد الجزائري بصورة عامة.

وتلخص نسرين بلحاج هذه الصور عبر شخصية “طيوشة” امرأة متشردة، تعكس النساء الجزائريات، اللاتي يعانين في صمت، تلك الفئة الهشة، التي تعاني ولا ترضخ رغم قساوة الحياة، ألم الظروف.

جسدت بلحاج “هذه المعاناة في كيف توفر لقمة عيشها، والتعامل مع الناس خاصة الرجال، حكت قصصها المثيرة والمحزنة، كما التفتت لعنصر الشباب ورغبته في الهجرة إلى الضفة الأخرى وسط آمال منقطعة.

وظفت بلحاج سينوغرافيا بسيطة تمثلت في بعض الأثاث المنزلي من أواني ومستلزمات تستخدم في الحمام، وجاءت متناسقة مع الإضاءة والموسيقى.  في العمل وظفت الفنانة موسيقى جزائرية من التراث (شاوي وسطايفي) بتركيز كبير على طابع الراي، ولامست الفنانة بلحاج في عرضها الحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فيفري الماضي.

حسان.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *