الممثل المسرحي رمزي عاشور: “خلقت لأبدع ركحيا”

قال المسرحي رمزي عاشور من أم البواقي الممثل في عرض “الصفقة” انتاج مسرح تيزي وزو، إن المسرح هو المكان الذي خلق للإبداع فيه وأن وباء كورونا حبس أنفاسنا لمدة وحاصرت الفن الرابع.

  • اشتغلت على شخصية تاج الفنان، ما هي رمزية حوش الفنان في العرض؟

اسقاط الحوش هو اسقاط على فنانين المسرح وكل ما يتعلق بالفنان، ومؤخرا شهدت الساحة الثقافية والفنية خاصة دخول سماسيرة الفن أو ما يعرف عنهم أشباه الفنانين، وتجار الفن، وقد نتسائل ما هي الطريقة المثلى للفنان للدفاع عن الحوش، فاخترنا أن يكون القتل السبيل إلى ذلك، لكن قد يطرح سؤال أخر هل الفنان حقيقة يمكن له أن يقتل من أجل الفن.

  • التجربة في المسرح مع المخرج حيدر بن حسين كيف كانت؟

تكونت من قبل مع المخرج حيدر بن حسين في فن التمثيل عبر ورش تكوينية، وجاءت هذه الفرصة التي أعتبرها اضافة لما قد بدأته في الفن الرابع. ولقد اشتغلنا على العرض لمدة أربعين يوما، كان فيه النص وقدم حيدر نظرة إخراجية للعرض، فهما شيئان يختلفان عن بعض.

  • المسرح في زمن كورونا كيف أثرت هذه الجائحة في نظرك على أبي الفنون؟

شخصيا أمارس المسرح منذ أربعة عشر سنة، وحين أغلقت الأبواب الثقافة والمسرح خاصة في زمن كورونا شعرت بنوع من الاختناق، وعودة المهرجان يمثل الفضاء الذي لابد أن نكون فيه ونقدم أكثر في مجال الابداع المسرحي.

حاورته: صارة بوعياد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *