مسرحية “بانتورا سبيسيال”.. كوميديا ناقدة للواقع

حظي جمهور مسرح الجزائر الوسطى بعرض ممتع جسدته تعاونية “تافتيكا”، ضمن العروض المسرحية  (خارج المنافسة) بمهرجان المسرح الوطني تحت عنوان “بانتورا سبيسيال”، وقدم العمل لبلال لعرابة بحضور جمهور معتبر، مثلته عائلات وشباب وفنانين وإعلاميين.

ويروي العمل قصة عاملين يشتغلان في مجال الدهن والطلاء، لكن يسافران في حكايات الواقع وهمومه، في قضاياه السياسية والاجتماعية وسط أحلامهما. ينشغل الثنائي بالحديث عن قضايا تشغل الوطن، تشغل المواطن، لا تنفصل عن آمالهما، البسيطة، وقد تكون زواج ومنزل فقط.

عن نص مقتبس لنيقولا ميكيافيللي، يجسد العاملان (عاطف كرميش وبلال لعرابة) الواقع بكل ما يحمله من تناقضات واختلافات وصعوبات، وفق أسلوب كوميدي ساخر وهزلي حمل المشاهد إلى أجواء من المتعة الجميلة.

على مدار ساعة من الزمن، يغوص العاملين في عوالم مختلفة، متناسين عملهما الأساسي وهو دهن عمود إسمنتي لإحدى الشقق، شوهته “الخربشات”.

تأخذهما الحكايات إلى قطاع التربية وعالم السياسة والترشح للانتخابات الرئاسية تارة، كما يجرفهما تيار الحب والزواج ومغازلة الفتيات تارة أخرى، فبين مد وجزر ومضي الوقت يصنعان مواقف طريفة وفكاهية تحمل رسائل هادفة اجتماعية وسياسية وتربوية وحتى اقتصادية من منطلق نقد بنّاء ولاذع في الوقت نفسه.

وجاءت سينوغرافيا العمل بسيطة وشبه فارغة، جسدها عمود إسمنتي في إحدى الشقق، العمود مشوه برسومات وكتابات حائطية، مستمدة من الواقع، من تعابير الشباب وأحلامهم، إضافة دلاء (جمع دلو) وفرشاة طلاء. أمّا الإضاءة فتماشت وأداء الممثلين، في حين وظفت موسيقى وأغاني جزائرية تعكس موضوع المسرحية.

حسان.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *