محمود بوحموم.. ممثل سحر الجمهور بـ”تشاراك”

قبل أقل من عام، فقدت الساحة الفنية الجزائرية أحد الممثلين البارعين الذين زرعوا الابتسامة في وجه الجمهور الجزائري، إنّه الممثل الراحل محمود بوحموم الشهير بـ”تشاراك”. 

في نوفمبر 2020 رحل بوحموم عن عمر ناهز 57 عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا، بعد مسيرة تبدو متواضعة ولكن بصمها بأدوار خالدة لا ينساها عشاق الفكاهة والكوميديا رغم قلّتها. 

لقب “تشاراك” رافق محمود بوحموم منذ بروزه وتألقه سنة 2011 في الجزء الثالث من سلسلة “الجمعي فاميلي” للمخرج جعفر قاسم، شارك بوحموم في بعض الأعمال مع جعفر قاسم صاحب الفيلم السينمائي “هيليوبوليس”، “ساعد القط” و”زنقة ستوري” ليحيى موزاحم، وفيلم “المرأة التي تنظر من النافذة”، قبل أن ينتقل إلى خشبة المسرح، حيث  كان ضمن فريق مسرحية “جي بي أس” للمخرج محمد شرشال الذي حصد عن طريقها جائزة أفضل عمل مسرحي عربي لعام 2019 بالأردن، هي الأولى من نوعها بالنسبة للجزائر في مهرجان المسرح العربي الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح كل عام.

نجم” الجمعي فاميلي” قالت عنه وزيرة الثقافة بن دودة عندما عزّت في وفاته “محمود بوحموم صاحب الحضور المبتهج والأدوار المميزة في أعمال تلفزيونية سجلت إعجاب جمهور واسع من متابعيه”.

حسان.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *